الخرائط الذھنیة بالاسلوب التبادلي لذوي المجال الادراكي تحمل- عدم تحمل الغموض واثرھا في تعلم مھارة الارسال بالكرة الطائرة

  • سراب شاكر سهيل, م.م
Keywords: كرة الطائرة, تبادل, خرائط, مھارة

Abstract

إن لعبة الكرة الطائرة واحدة من الألعاب الجماعیة التي نالت اھتمام كثیر من الھواة ونالت الصدارة من
حیث الانتشار في كثیر من دول العالم وتعتمد ھذه اللعبة على المھارات الأساسیة كقاعدة مھمة لھا وللتقدم في
ھذه اللعبة یجب اتقان مھاراتھا كافة لذا فمن المھم توجیھ الاھتمام نحو تعلم ھذه المھارات من خلال بذل الجھد
الملائم من قبل كل من قطبي العملیة التعلیمیة (الطالب – المدرس) .
إن استخدام الوسائل التعلیمیة أمر مھم یسھل من عملیة التعلیم والتعلم في آن واحد فھو یقرب الفكرة للمتعلم من
جھة ویجعلھ قادرا على استیعاب المادة التعلیمیة من جھة أخرى ، وإن الھم الشاغل الذي یشغل بال أغلب
مدرسي أو مدرسات التربیة الریاضیة ھو الوصول إلى انسب الطرق والأسالیب التي تسھل عملیة التعلم
ولوجود الفروق الفردیة فأنھ لا یوجد أسلوب معین او طریقة معینة تنفع الجمیع للوصول بھم إلى مستوى
واحد من التعلم . ومن الأسالیب التدریسیة في مجال تعلم المھارات ھو الأسلوب التبادلي . وكانت عینة
الدراسة تشمل ( 60 ) طالبة من طلبة كلیة التربیة الریاضیة للبنات / المرحلة الثانیة – جامعة بغداد للعام
. 2011 – الدراسي 2010
لذا تبرز أھمیة البحث في محاولة استخدام احدث أنواع المعینات البصریة (الخرائط الذھنیة) والتي ھي من
الوسائل التربویة المھمة حیث تعمل على إیصال المعلومات الخاصة بالمھارة بعد صیاغتھا بصیغة خریطة
ذھنیة للمتعلم وباستخدام الأسلوب التبادلي .
ومن ھنا انطلقت الباحثة في محاولة جدیدة في ھذا المجال للتعرف على تأثیر الأسلوب التبادلي باستخدام
الخرائط الذھنیة لذوي المجال الادراكي تحمل – عدم تحمل الغموض في تعلم بعض المھارات الأساسیة
بالكرة الطائرة .
وبذلك تنبثق مشكلة البحث حیث ان ھناك ضعف في تعلم بعض المھارات الأساسیة بالكرة الطائرة ویعزى
السبب في ذلك إلى عدم التنویع في استخدام الأسالیب التدریسیة المختلفة .
أما ھدف الدراسة التعرف على تأثیر الأسلوب التبادلي باستخدام الخرائط الذھنیة في تعلم مھارة الارسال
وبالنسبة لفرض البحث فھي وجود فروق ذات دلالة احصائیة بین الاختبارات القبلیة والبعدیة للمتعلمات من
ذوات المجال الادراكي تحمل – عدم تحمل الغموض وبالأسلوب التبادلي باستخدام الخرائط الذھنیة في تعلم
مھارة الارسال.
وبعد تحلیل البیانات باستخدام الوسائل الاحصائیة الملائمة تم التوصل إلى العدید من الاستنتاجات كان أھمھا
ان المنھج التعلیمي التجریبي للاسلوب التبادلي باستخدام الخریطة الذھنیة لذوي المجال الادراكي تحمل وعدم
تحمل الغموض المتبع مع المجموعة الضابطة كان ذا فاعلیة عالیة في تعلم مھارة الإرسال . كما تبین ملائمة
الاسلوب التبادلي باستخدام الخریطة الذھنیة لذوي المجال الادراكي عدم تحمل الغموض في تعلم تكنیك الاداء
لمھارة الارسال المواجھ الامامي بالكرة الطائرة. لذا یعد من الضروري التركیز على استخدام الوسائل
التعلیمیة البصریة ومنھا الخرائط الذھنیة في عملیة التعلم لما اظھرتھ من دور واضح وفاعل في عملیة تعلم
مھارة الإرسال ، ومراعاة الأسالیب الادراكیة التي یتمیز بھا الطلبة وذلك لغرض توظیفھا واستخدامھا بالشكل
الامثل والذي یخدم العملیة التعلیمیة، مع ضرورة اطلاع المدرسین والاساتذة على الاسالیب المعرفیة حتى
یتمكنوا من تشخیص أنسب الاسالیب التدریسیة لتطبیقھا في الوحدات التعلیمیة.بالكرة الطائرة لذوي المجال الأدراكي تحمل – عدم تحمل الغموض

Published
2014-10-22